ads

الاهرامات المصرية من قام في بنائها ولماذا وكيف تم بنائها ؟

    الاهرامات المصرية من قام في بنائها ولماذا وكيف تم بنائها ؟


    الاهرامات المصرية من قام في بنائها ولماذا وكيف تم بنائها ؟


    الأهرامات

    ان اول ما يحضر للذهن عند ذكر ام الدنيا مصر هو الاهرامات العظيمة الثلاثة المشيّدة منذ العديد من العصور. ان ما يميّز هذه الاهرامات هو ثباتها وقوة بنائها وقدرتها على تحمّل الظروف البيئية والمناخية الصعبة التي مرت بها على مدى العصور، وأكبر هذه الأهرامات هو هرم (خوفو) ويليه هرم (خفرع) أمّا الهرم الأصغر فهو هرم (منقرع)، وتعود تسمية كل هرم الى الملك الفرعوني الذي دفن فيه.

    - سبب بناء الأهرامات

    ان اعتقاد المصريون القدامى (الفراعنة) بوجود حياة ابدية بعد الموت و فكرة البعث وعودة روح الميت إلى جثته بعد دفنه ليتمتع بحياته الأبدية وانطلاقا من هذا الاعتقاد قام الفراعنة بتشييد الأهرامات لخدمة هذا الهدف، حيث بنيت الأهرامات الضخمة لتكون قبور لملوك الفراعنة يعيشون فيها حياتهم الأبدية بعد الموت. و تحتوي هذه الأهرامات على الطعام والشراب والملابس والمجوهرات و كل ما كانوا قد اعتادوا استخدامه في حياتهم. كما زينت الجدران الداخلية لهذه الأهرامات بالرسومات التي تدخل السرور على روح الميت بعد عودتها.

    الاهرامات المصرية من قام في بنائها ولماذا وكيف تم بنائها ؟


    - كيف بنيت الأهرامات

    قام علماء التاريخ بتقديم تفسيرين متناقضين لكيفية بناء الأهرامات:

    التفسير الأول:

    قام قدماء المصريين بتقطيع الصخور والأحجار الضخمة التي استخدمت في تشييد الأهرامات من منطقة جبال الصعيد، بحيث تكون حواف هذه الصخور ناعمة ومستقيمة، ممّا يسمح لها بالالتصاق ببعضها البعض دون الحاجة إلى استعمال الإسمنت أو أي لاصق آخر عن طريق ضغط الهواء الجوي الحادث بين هذه الحجارة، وتمّ نقل هذه الحجارة إلى الجيزة حيث بنيت الأهرامات بواسطة سفن كبيرة تعبر نهر النيل من الصعيد وحتى الجيزة، وبما أنّ هذه الصخور ثقيلة جداً حيث يبلغ وزن الواحدة منها حوالي 50 طناً، قام المصريون القدامى بربط هذه الصخور أسفل السفن بحيث تكون غاطسة في الماء، وبذلك ينعدم وزن الصخرة تحت الماء فيسهل عليهم نقلها، وتمّ رفع هذه الصخور إلى أعلى الأهرامات عن طريق عمل جبال رملية عالية الارتفاع ومنحدرة بجانب الهرم وسحب الصخور بواسطة حبل بعد وضعه على لوح خشب إلى أعلى الهرم.

    التفسير الثاني:


    لجأ علماء التاريخ المشكّكون للتفسير السابق إلى الاعتقاد بأنّ الصخور والحجارة المستخدمة في بناء الأهرامات قد صنعت وصبّت في أماكنها داخل تكوين الهرم، فهي لم تقطّع من جبال أو تنقل من مكان إلى آخر، بل إن المصريون القدامى كانوا يعرفون طريقة لصنع الحجارة من الموارد الطبيعية المحيطة بهم عن طريق إضافة بعض الكيماويات البسيطة إليها، فينتج لديهم صخراً شبيه في قوته ومتانته بالصخر الطبيعي، ولديه القدرة على تحمّل الأوزان الثقيلة للصخور التي شيدت فوقه على مر الزمان.


    الاهرامات المصرية من قام في بنائها ولماذا وكيف تم بنائها ؟








    شارك المقال
    حول العالم
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حول العالم .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق